علماء النمسا يطورون “جلدا صناعيا” من نبات الفطر


تمكن علماء من النمسا من تطوير “جلد صناعي” من نبات الفطر، وأكدت تقارير صحافية ،اليوم الثلاثاء ، أن مجموعة من العلماء يتقدمهم ميتشل جونز وألكسندر بسمارك من جامعة فيينا ، تمكنوا من تطوير الجلد الصناعي عبر استعمال نبات الفطر.

وأشارت التقارير الى أنه كان من المعروف أن الجلد المتوافر في الأسواق هو من أصل حيواني، في حين أن نظيره الاصطناعي التقليدي مصنوع من “بوليمر” الصناعي.

ومع ذلك، فإن إنتاج مثل هذه المواد اليوم يثير المزيد من الأسئلة بخصوص حماية البيئة، وبالتالي اقترح العلماء النمساويون، تصنيع جلد جديد من نبات الفطر العادي، حيث تبدأ عملية الانتاج بزراعتها، ثم تتم معالجة الكتلة الحيوية الناتجة فيزيائي ا وكيميائي ا قبل فرزها.

وبهذا الخصوص ،قال العالم النمساوي ألكسندر بسمارك: “نتيجة لذلك، تصبح المادة من الكتلة الحيوية الفطرية مشابهة للجلد الحقيقي، ولها خصائص تشبه إلى حد كبير الجلد الطبيعي “.

ويسعى العلماء النمساويون الى إنتاج هذا النوع من الجلد تجاريا، ولكن حتى الآن تكمن المشكلة الرئيسية في الحصول على صفائح من جلد “الفطر” تكون مستقرة من حيث السماكة واللون والخصائص العلمية والبيولوجية الأخرى.

وأعرب العلماء المعنيون عن ثقتهم بأن المادة الجديدة ستحظى بشعبية كبيرة وخاصة بين المؤسسات المهتمة بالبيئة ، وكذلك بين النباتيين الذين تتزايد أعدادهم في المجتمع.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات