وزيرة الاندماج النمساوية ... خطط الحكومة فاشلة في ادماج اللاجئين

Dokumentationsstelle nimmt Extremismus ins Visier | krone.at

أعلنت سوزانا راب وزيرة الاندماج النمساوية أن نحو مليوني مواطن حاليا فى البلاد من أصول أجنبية وهم يمثلون حوالي ربع تعداد السكان .

وقالت وزيرة الاندماج فى تصريحات لها اليوم الاحد أن التقرير التفصيلي للتركيبة السكانية سوف يعلن بعد غد الثلاثاء مشيرة الى أن مليوني و70 الفا و100 مواطن حاليا فى البلاد من أصول اجنبية حيث هاجروا هم أنفسهم أو آباؤهم إلى النمسا . 

واشارت الوزيرة الى أنه منذ وقوع أزمة اللاجئين الكبرى في عام 2015 تقدم 200 ألف شخص بطلبات لجوء وقد حصل 118 الف بالفعل على الحماية الدولية " قبول اللجوء " مشيرا الى أن نسبة مقبولي اللجوء فى النمسا تفوق أي دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي حيث لا تزال النمسا متقدمة حتى على ألمانيا والسويد فى هذا المجال .

واعترفت الوزيرة بأن خطط الحكومة لتحقيق الاندماج مع الوافدين لا تعمل بشكل مثالي مشيرة الى انخفاض معدل البطالة بين المهاجرين بشكل طفيف إلى 10.8 في المائة فى العام الماضي ولكن بسبب جائحة كورونا نما معدل البطالة بنسبة 74.9 بالمئة مقارنة مع العام السابق . 

وقالت الوزيرة أن النظام التعليمي فى النمسا يواجه أيضاً تحديات كبيرة حيث ارتفعت نسبة الطلاب غير الناطقين بالألمانية إلى 26.4 بالمائة.

واشارت الوزيرة الى أنه لاتزال هناك تحديات كبيرة تواجه الاندماج أخطرها أن 77 في المائة من الشباب الأفغان و 58 في المائة من السوريين و 52 في المائة من المراهقين الأتراك يرفضون مساواة الرجل مع المرأة ويؤمنون بتسلط الرجل وانفراده باتخاذ جميع القرارات الهامة.

إرسال تعليق

0 تعليقات