مؤتمر دولي بفيينا يبحث الشراكة في مكافحة الإرهاب والتطرف

Who we are | OSCE

بدأت يوم الاثنين أعمال مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب والتطرف، بعنوان “الشراكات الفاعلة ضد الإرهاب والتطرف العنيف والراديكالية المؤدية للإرهاب”، الذي تستضيفه منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على مدار يومين، بمقرها الرئيس في العاصمة فيينا.

ويناقش المؤتمر – الذي افتتحه جينت اتساكاي، وزير الخارجية الألباني بالنيابة، الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون – إدارة التهديدات وتعزيز الشراكة ضد الإرهاب والتطرف والراديكالية.

وتركز جلسات المؤتمر على بحث سبل تعزيز التعاون الدولي والإقليمي في شؤون مكافحة الإرهاب، وتوضيح الأهمية والقيمة المضافة للشراكات الفاعلة، ودعم التنسيق على المستويات الوطنية بهدف التصدي للإرهاب والتطرف وتشجيع الدول الأعضاء والشركاء على التعاون وتعميم الشراكات في استراتيجياتهم وخطط عملهم الوطنية ضد الارهاب.

وتشرف الرئاسة الألبانية الحالية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا على تنظيم المؤتمر، الذي يعقد خمس جلسات على مدار يومين، تناقش الأساليب المختلفة لتعزيز التعاون بين الوكالات الحكومية ومع الشركاء الدوليين، بمشاركة مجتمع الأعمال ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، ومنظمات دولية مثل مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات