النمسا: لا يجوز فرض عقوبات على روسيا دون أدلة

Österreich aktuell: News der FAZ zum Binnenstaat

صرح وزير الخارجية النمساوي، ألكسندر شالنبرغ، بأنه لا يمكن فرض عقوبات على روسيا دون وجود أدلة فيما يتعلق بضلوعها في "تسميم" المعارض أليكسي نافالني، لكنه لم يستبعد اتخاذ إجراءات.

وقال الوزير في حديث صحفي اليوم الجمعة: "كل الإجراءات ممكنة هنا، فللاتحاد الأوروبي نظام عقوبات بشأن انتشار الأسلحة الكيمياوية. واعتمادا على نتيجة التحقيق، سنتفق على العقوبات النهائية. لكن بطبيعة الحال لا يمكننا إعلان العقوبات دون دليل. نحتاج إلى معرفة من يتحمل مسؤولية الحادث".

وحسب شالنبرغ، فإن الصورة التي تظهر حاليا تشير إلى "نوع من ضلوع أجهزة حكومية" في قضية نافالني، معتبرا أن تسميمه ليس شأنا داخليا بحتا لروسيا.

وقال الوزير: "يجب على موسكو الآن توضيح الأمر، فهذا في مصلحتها الخاصة، فيما يتعلق بالعلاقات مع الاتحاد الأوروبي والدول الشريكة".

وكانت أجهزة إنفاذ القانون الروسية قد بدأت تتحرى في قضية نافالني منذ أول يوم من دخوله المستشفى في 20 أغسطس، وقالت السفارة الروسية في برلين إنها تأمل في أن يستجيب الجانب الألماني في أسرع وقت ممكن لطلب مكتب المدعي العام الروسي ف 27 أغسطس بشأن الحصول على المساعدة القانونية في قضية نافالني.

وأكد دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الكرملين، اهتمام روسيا ورغبتها بالتوصل إلى الوضوح حول قضية نافالني، مضيفا أن هذا الأمر يتطلب الحصول على معلومات من ألمانيا، وهي ليست متوفرة حتى الآن.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات