فيينا : مدير الوكالة الذرية : محاربة (كورونا) ستظل على رأس أولوياتنا

قال المدیر العام للوكالة الدولیة للطاقة الذریة رافائیل غروسي الیوم الاثنین ان محاربة فیروس كورونا المستجد – كوفید 19 ستظل على رأس أولویات الوكالة حتى یتم ھزیمة الجائحة في نھایة الأمر. 

وقال غروسي في بیان أمام الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة في فیینا "لقد واصلنا تطبیق الضمانات في جمیع أنحاء العالم لمنع أي إساءة استخدام للمواد النوویة وأطلقنا أكبر عملیة في تاریخ الوكالة لمساعدة الدول على مواجھة فیروس كورونا وتم تسلیم 300 شحنة من معدات الكشف عن الفیروسات وتشخیصھا وإمدادات أخرى إلى 123 دولة" واضاف "لن یكون كوفید 19 ھو الوباء الأخیر الذي یھدد العالم وبالتالي فقد اقترحت مشروع عمل متكامل جدید للأمراض الحیوانیة المنشأ التابع للوكالة والمعروف باسم (زودیاك) لإنشاء شبكة عالمیة من مختبرات التشخیص الوطنیة لرصد الأمراض الحیوانیة المنشأ ومراقبتھا والكشف المبكر عنھا ومكافحتھا باستخدام تقنیات نوویة أو مشتقة من المواد النوویة". 

وبشأن تنفیذ إیران لالتزاماتھا المتعلقة بالمجال النووي بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة قال غروسي "تواصل الوكالة التحقق من عدم تحویل المواد النوویة التي أعلنتھا إیران بموجب اتفاق الضمانات الخاص بھا.. التقییمات متواصلة بشأن عدم وجود مواد وأنشطة نوویة غیر معلنة لإیران". 

واشار الى زیارتھ لطھران الشھر الماضي ومحادثاتھ مع الرئیس روحاني وغیره من كبار المسؤولین قائلا "توصلنا إلى اتفاق بشأن حل بعض قضایا تنفیذ الضمانات التي أثارتھا الوكالة". 

وأضاف "كما أجرت الوكالة لاحقا وصولا تكمیلیا بموجب البروتوكول الإضافي لأحد الموقعین المحددین من قبلنا وقام مفتشونا بأخذ عینات بیئیة سیتم تحلیلھا بینما یجري الاعداد للوصول الى الموقع الایراني الثاني المحدد في وقت لاحق من ھذا الشھر". 

وحول مراقبة البرنامج النووي لكوریا الشمالیة قال غروسي ان الوكالة تقوم باستخدام معلومات مفتوحة المصدر بما في ذلك صور الأقمار الصناعیة بھدف المراقبة لكنھ وصف الأنشطة النوویة لكوریا الشمالیة بأنھا لاتزال مصدر قلق بالغ للوكالة. 

ودعا كوریا الشمالیة إلى الامتثال الكامل لالتزاماتھا بموجب قرارات مجلس الأمن والتعاون "على وجھ السرعة: مع الوكالة في التنفیذ الكامل والفعال لاتفاق ضمانات معاھدة عدم انتشار الأسلحة النوویة وحل جمیع القضایا العالقة. 

وتطرق غروسي امام الدورة التي تستمر خمسة ایام الى ازمة المناخ العالمیة قائلا "إن الطاقة النوویة جزء من حل ھذه الأزمة وإنني حریص على ضمان سماع صوت الوكالة بشأن الفوائد العظیمة للطاقة النوویة". 

وتوقع ان تستمر الطاقة النوویة في لعب دور رئیسي في مزیج الطاقة منخفض الكربون في العالم وقال "من المتوقع أن تتضاعف القدرة الكھربائیة النوویة العالمیة تقریبا بحلول عام 2050." 

واعتبر ان التخفیف من آثار تغیر المناخ یعد دافعا رئیسیا للحفاظ على الطاقة النوویة وتوسیع نطاق استخدامھا. 



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات