الكنيسة النمساوية تقرر استقبال اللاجئين من مخيم موريا المحترق باليونان


قررت الكنيسة الكاثوليكية النمساوية اليوم /الأحد/ استقبال اللاجئين والترحيب بهم وتوفير حياة كريمة لهم من المقيمين في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية ببحر ايجه.

وأعلنت رئيسة منظمة الشباب الكاثوليكي ماجدالينا باشلايتنر - في تصريح اليوم الأحد - أن الكنيسة لن تقف مكتوفة الأيدي وسوف تساند وتغيث الأطفال والنساء والرجال المحتاجين والضعفاء في مخيم موريا والذين يعيشون في هذه الظروف غير الإنسانية.

وقالت إن منظمة الشباب الكاثوليكي بالنمسا تنفذ توصيات مؤتمر الأساقفة بأن تشارك الكنيسة النمساوية في استقبال واستضافة اللاجئين من مخيم موريا اليوناني المحترق.

وأضافت أن الكنيسة الحقيقية تظهر في أوقات المعاناة الإنسانية الكبيرة ونحن مدعوون أن نعيش بصدق وتضامن مع الإنسانية مشيرة إلى أن الأزمة في جزيرة ليسبوس اليونانية ليست مشكلة محلية بل أنها تعنينا جميعًا ويجب أن تتحد كل أوروبا.

يشار إلى أن موقف الكنيسة يأتي مضادا لموقف الحكومة النمساوية التي رفضت استقبال اللاجئين واكتفت بمساعدات إنسانية لهم في موقعهم.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات