إلغاء الحفل الراقص في أوبرا فيينا بسبب جائحة كورونا

ذكرت الحكومة النمساوية، أمس، أن الحفل الراقص، الذي يقام سنوياً في دار أوبرا فيينا، لن يقام في فبراير المقبل، بسبب استمرار المخاطر الصحية.

يأتي الإعلان في أعقاب إلغاء مماثل لحفلات راقصة كانت ستقام في المدينة.

ويضع الإعلان ضغوطاً إضافية على قطاع السياحة الحيوي في فيينا، الذي يواجه تحذيرات بشأن السفر من العديد من الحكومات الأوروبية، وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

وقال المستشار النمساوي، زباستيان كورتس: «لم يكن هذا القرار سهلاً، لكن اخترنا الإلغاء، إذ إن العدوى تحدث بشكل خاص في الحفلات والمهرجانات».

والحفل الراقص في دار أوبرا فيينا هو حدث سنوي، يجذب نحو 7000 من المشاهير والسياسيين ورؤساء المؤسسات، وأشخاصاً عاديين سنوياً، ويمثل ذروة موسم الحفلات الراقصة في العاصمة النمساوية.

ورقصة الفالس هي رقصة كبيرة في فيينا، إذ لا ينفق الراقصون المال فقط على تذاكر الرقصة، لكن على ملابس باهظة الثمن وتسريحات شعر ودروس رقص ومطاعم.

وحضر أكثر من 500 ألف حفلات الرقص بالمدينة الموسم الماضي، ما حقق إيرادات بـ140 مليون يورو (164 مليون دولار)، طبقاً لغرفة التجارة المحلية.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات