النمسا تستدعي السفير الروسي لديها على خلفية أزمة تسمم نافالني




استدعت وزارة الخارجية النمساوية، أمس الجمعة، السفير الروسي لديها، دميتري لوبينسكي، على خلفية أزمة تسمم المعارض الروسي، أليكسي نافالني.

وقال وزير الخارجية النمساوي، ألكسندر شالنبيرج: "لست بحاجة إلى دعوات من قبل المعارض من أجل القيام بذلك. لقد أصدرنا توجيهًا مناسبًا أمس، واليوم هو سيأتي إلى وزارة الخارجية"، وفقًا لقناة "روسيا اليوم".

وأكدت السفارة الروسية لدى فيينا أنه تم إجراء لقاء مع السفير الروسي في مقر الخارجية النمساوية.

وكانت ألمانيا أعلنت حصولها على معلومات مؤكدة تفيد بأن نافالني تم تسميمه بواسطة غاز نوفيتشوك المثير للأعصاب، وهو ما نفته روسيا.

وكان نافالني تعرض لوعكة صحية مفاجئة في 20 أغسطس الماضي على متن طائرة من مدينة تومسك الروسية إلى موسكو، ونقل على إثرها إلى المستشفى ودخل في غيبوبة، وتقدمت عائلته بطلب إلى الحكومة لنقله للعلاج في ألمانيا قوبل بالموافقة.

وسبق أن دعت السلطات الروسية مرارًا إلى ضرورة عدم الاستعجال في الاستنتاجات الخاصة بصحة لنافالني، مشككة في فرضية تسميمه، وأكدت استعداداها للتعاون لكشف ملابسات الحادث.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات