مباحثات إماراتية نمساوية لتعزيز المصالح المشتركة


بحث عبد الله بن زايد، وزير الخارجية  الإماراتي، الثلاثاء، مع سيباستيان كورتز مستشار النمسا معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل ودورها في تحقيق السلام للمنطقة والاستقرار والازدهار لشعوبها.

جاء ذلك خلال استقبال سيباستيان كورتز للشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في العاصمة النمساوية فيينا.

كما جرى، خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والسبل الكفيلة بتعزيز أوجه التعاون المشترك في عدد من المجالات.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وخلال اللقاء تطرق عبد الله بن زايد آل نهيان إلى مستجدات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" والجهود المبذولة في مختلف أنحاء العالم من أجل احتواء تداعياته بالإضافة إلى دعم الجهود العالمية من أجل التوصل إلى لقاح للمرض.

ونقل عبد الله بن زايد آل نهيان تحيات خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية وتمنياتهم لجمهورية النمسا الصديقة دوام التقدم والازدهار.

وأكد عبد الله بن زايد آل نهيان على العلاقات الإماراتية النمساوية المتميزة والحرص المستمر على تنمية التعاون المشترك نحو آفاق أرحب في ظل دعم ورعاية من قيادتي البلدين الصديقين.

من جانبه، حمل سيباستيان كورتز عبد الله بن زايد آل نهيان، تحياته إلى خليفة بن زايد آل نهيان و محمد بن راشد آل مكتوم ومحمد بن زايد آل نهيان وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التقدم والازدهار.

وأشاد مستشار النمسا بما يجمع الإمارات والنمسا من علاقات متميزة، مؤكداً الحرص على تعزيزها وتنمية التعاون المشترك في المجالات كافة بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات