النمسا: على الاتحاد الأوروبي مناقشة فرض العقوبات على تركيا علنياً



تم تأجيل قمة الاتحاد الأوروبي التي كان من المقرر انعقادها في 24 و25 من أيلول ومناقشة وضع تركيا فيها بشكل جدي، إلى الثاني من تشرين الأول بسبب إصابة رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل بفيروس كورونا.

تحدثت وزيرة العلاقات الأوروبية النمساوية كارولين ادستادلر عن القمة لموقع Enactive الالكتروني، وقالت: إنه "من الواضح بأننا سنناقش موقف أوروبا من الصين وتركيا، النمسا تتعهد باستكمال جميع الخيارات المطروحة على طاولة المفاوضات واختتام مفاوضات العضوية مع تركيا".

ورداً على سؤال: "هل يمكن أن تمر اعمال تركيا في شرق المتوسط دون عقاب؟" أجابت وزيرة الخارجية النمساوية: "من الواضح أن الدول لا تسطيع أن تنتهك حقوق الانسان وتنشر أسطول حربي في المنطقة، وفي هذا السياق فإن الدول الأعضاء واثقة من أنها ستكون قادرة على حل الأزمة معًا، لذلك لابد أن يتم تقييم كل الخيارات بما فيها العقوبات، منذ عام 2016 كانت النمسا تريد إنهاء مفاوضات العضوية، ومنذ ذلك الحين وتركيا تبتعد عن القيم الأوروبية".



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات