فيينا : مؤتمر أوروبي يحذر من التحرش بالصحفيات وسوء استغلال الانترنت


في واحد من المؤتمرات الهامة حول حرية الصحافة والتعبير ومنع الكراهية والتحرش عبر الانترنت اختتم المؤتمر الإعلامي السابع لجنوب شرق أوروبا اليوم اعماله تحت عنوان "خط المواجهة الجديد: العمل معًا لتعزيز حرية وسائل الإعلام" والذي نظمه مكتب منظمة الأمن والتعاون الاوروبي المعني بحرية وسائل الإعلام واستمر يومين بحضور 200 مشارك من الصحفيين وخبراء الاعلام .

وقال بيان للمنظمة الاوروبية أن المشاركين ناقشوا أكثر تحديات حرية الإعلام إلحاحًا وتم توجيه اهتمام خاص لسلامة الصحفيين وتأثير جائحة كورونا على قدرة الصحفيين على أداء أنشطتهم المهنية.

ولفت البيان الى أن سلامة الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب على الاعتداءات على الصحفيين تعتبر أمرًا بالغ الأهمية لحماية حرية التعبير وضمان بيئة إعلامية آمنة ومواتية مشيرا الى التزام جميع الدول الاعضاء في منظمة الأمن والتعاون الاوروبي البالغ عددهم 57 دولة بدعم قرار المجلس الوزاري للمنظمة الاوروبية التاريخي بشأن سلامة الصحفيين الذي تم تبنيه في عام 2018."

ونوه البيان الى مناقشة المشاركين أيضًا التأثير الشامل لوباء كورونا على حرية الإعلام مشددا على الحاجة إلى بذل جهود أقوى للتصدي للتحديات الخاصة بسلامة الصحفيات على الإنترنت واللائي يواجهن تهديدات إضافية خاصة بالعنف الجنسي والترهيب والتمييز بين الجنسين .



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات