التغيران الاقتصادي والمناخي يضربان مراعي جبال الألب في النمسا


ألقى التغيران الاقتصادي والمناخي بظلالهما القاتمة على مراعي جبال الألب في النمسا بالتزامن مع تقليد إنزال الماشية من مراعي جبال الألب ، حيث أصبحت المزارع الصغيرة غير مجدية اقتصاديًا، مما أجبر آلاف المزارعين على التحول إلى مصادر دخل أكثر موثوقية، ونتيجة لذلك ، اختفت أكثر من 25 ألف بقرة على مدار العقد الماضي . 

وفقًا لأرقام وزارة الزراعة، ومن جهة آخر أكد باحثون أن جبال الألب باتت تتغير بشدة، حيث تزداد مخاطر سقوط الصخور والأنهار الجليدية المتحركة.

وتعتبر جبال الألب من أشهر المناطق الجبلية بمناظرها الطبيعية الساحرة وثلوجها ، و تمتد سلسلة جبال الألب حتى 700 ميل على شكل هلال من ساحل جنوب دولة فرنسا حتى دولة سويسرا، وتمر أيضاً من خلال شمال إيطاليا حتى النمسا، ومن الجدير بالذكر أن هذه الجبال تمر أيضاً من خلال سلوفينيا، وكرواتيا، والبوسنة والهرسك، وصربيا، والجبل الأسود، وتنتهي في ألبانيا على ساحل البحر الأدرياتيكي .

وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات