النمسا تبحث مع سلوفينيا استخدام الطائرات بدون طيار لمكافحة تهريب البشر

بحث وزير الداخلية النمساوي كارل نيهمر، أمس الثلاثاء، مع نظيره السلوفيني أليس هوجس استخدام الطائرات بدون طيار في مكافحة تهريب البشر.

جاء ذلك في لقاء جمع الوزيرين في منطقة سبيلفيلد على الحدود بين البلدين لاستعراض تجارب استخدام الطائرات بدون طيار في تأمين الحدود وملاحقة مهربي البشر ومنع الهجرة غير الشرعية.

وقال وزير داخلية النمسا، في تصريح اليوم، إن اجتماع العمل مع نظيره السلوفيني أليس هوجس ناقش أيضا التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الأمن والهجرة والإدارة المشتركة للحدود واتفاقية الاتحاد الأوروبي للهجرة واللجوء ودعم شرطة الطرق السريعة.

وأوضح الوزير أنه "يوجد حاليًا حوالي 120 ألف مهاجر على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وعلى طول طريق غرب البلقان ولذلك بدأنا في تنفيذ شبكة أمان من ثلاث مراحل أولها حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وثانيها تأمين وضع الهجرة على طول طريق دول غرب البلقان وثالثها حماية الحدود النمساوية وذلك من أجل الاستعداد قدر الإمكان لصد موجة جديدة من اللاجئين".

وأضاف الوزير: "الطائرات بدون طيار هي جزء من قوة شرطة حديثة في القرن الحادي والعشرين ولدينا بالفعل خبرة مع الطائرات بدون طيار في دعم الشرطة اليونانية".

وأشار الوزير إلى التنسيق المستمر مع الشرطة السلوفينية، لافتا إلى جاهزية الشرطة لإيقاف المهاجرين غير الشرعيين على الأراضي النمساوية فور عبورهم الحدود.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات