مئات النمساوين يتظاهرون وسط فيينا للمطالبة بإيواء مهاجرين من اليونان


شهدت العاصمة النمساوية فيينا، السبت، مظاهرة لمطالبة الحكومة باستقدام عدد من طالبي اللجوء في اليونان، وإيوائهم بالنمسا.

وتجمع عدد من المتظاهرين في ميدان "كارلس بلاتس" في مدينة فيينا، حيث رفعوا لافتات، مطالبين الحكومة باستقبال عدد من طالبي لجوء المتواجدين في اليونان، بحسب مراسل الأناضول.

ورفع المظاهرون لافتات كُتب عليها "لدينا مكان لطالبي اللجوء"، "كن صوتا للاجئين"، "أوروبا اخجلي" و"مرحبا بالاجئين والمسلمين"، كما سار المتظاهرون مشياً على الأقدام إلى ميدان "كهرملار" في المدينة.

وأضاف مراسل الأناضول، أن رئيس منظمة "فولكسيلفه" النمساوية للمساعدات (غير حكومية)، أريش فانينغير، والمُنظمة للمظاهرة، انتقد رفض رئيس الوزراء النمساوي، سيباستيان كورتز، استقبال عدد من طالبي اللجوء.

وقال فانينغير إنه رغم ترحيب العديد في النمسا، باستقبال طالبي اللجوء من مخيم موريا في اليونان وقيامهم بحملات لذلك، إلا أن كورتز ومن يتبنون سياسات اليمين المتطرف لم يبالوا بالحملات، ويقفون ضد فكرة استقبالهم.

وأضاف: "تعتقد بعض الأحزاب أنها ستكون أكثر نجاحًا من خلال تبني سياسات يمينية متطرفة، إنهم يريدون إنشاء مجتمع تُدمّر فيه القيم الإنسانية، لكننا هنا من أجل مجتمع سيعيش بالتضامن".

وتابع: "نحن هنا من أجل مجتمع لا يتجاهل ما يحدث في مخيم موريا، ومد يد المساعدة إلى الناس هناك".

وسبق أن شهدت مدن ألمانية، في 20 سبتمبر/أيلول الماضي، احتجاجات على أوضاع اللاجئين في المخيمات المتواجدة باليونان، عقب مأساة حريق مخيم "موريا" بجزيرة "ليسبوس" اليونانية.

وتشرد آلاف اللاجئين جراء حريق هائل اندلع في 9 سبتمبرالماضي، في مخيم "موريا"، الذي يعد أكبر مخيمات طالبي اللجوء في البلاد.

ويضم "موريا" نحو 13 ألف طالب لجوء، وانتقدت منظمات الإغاثة الإنسانية الدولية مرارا وضع المخيم، مشيرة إلى الاكتظاظ والظروف غير الإنسانية فيه.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات