تمديد الرقابة على الحدود النمساوية الألمانية


مددت ألمانيا الرقابة على الحدود مع النمسا مجددا لمدة ستة شهور لمكافحة الهجرة غير المشروعة. وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية يوم الخميس (15 تشرين الأول/ أكتوبر 2020) أن وزير الداخلية هورست زيهوفر اتخذ قرارا بهذا الشأن بالاتفاق مع النمسا، مشيرة إلى أن القرار صدر لأسباب تتعلق "بسياسة الهجرة وسياسة الأمن".

وكانت حركة الهجرة إلى ألمانيا قد تراجعت أثناء أزمة كورونا بشكل ملحوظ، لكنها عادت إلى الزيادة منذ حزيران/يونيو الماضي. وتسري إجراءات الرقابة منذ خريف 2015، بعدما توجه عشرات الآلاف من اللاجئين والمهاجرين الآخرين من اليونان عبر طريق البلقان إلى غرب أوروبا، وليس لهذه الإجراءات علاقة بأزمة كورونا الراهنة.

ولا يوجد في منطقة دول شينغن، التي تضم 26 دولة أوروبية، رقابة دائمة على حركة الأفراد على الحدود بين هذه الدول. وكانت العديد من الدول الأعضاء في المنطقة قد استخدمت قاعدة استثنائية خلال السنوات الماضية وطبقت إجراءات مراقبة جزئية.

وكان من المفترض أن تستمر إجراءات الرقابة الحالية حتى الحادي عشر من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ويتعين على الحكومة الألمانية أن تخطر المفوضية الأوروبية بقرارها تمديد الرقابة مجددا لمدة ستة شهور، وهذا ما فعلته وزارة الداخلية الألمانية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات