عيد وطني حزين في النمسا ...الغاء تقليد الباب المفتوح...وحضور محدود

دعا الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين الى مزيد من التكاتف المجتمعي لتجاوز أزمة جائحة كورونا مشيرا الى أن أفضل طريقة للتغلب على هذا الوباء هي التضامن.

وقال الرئيس النمساوي - فى كلمة له اليوم الاثنين بمناسبة اليوم الوطني فى النمسا – أن مساعدة بعضنا البعض هي أهم الخصائص النمساوية والتى تساعدنا على الانتصار على الوباء.

وكانت احتفالات العيد الوطني النمساوي اليوم قد اختلفت جذريا عن الاعوام السابقة بسبب الجائحة حيث حضرها عدد محدود من المشاركين مع التشديد على ارتداء الكمامات واختصار فقرات الحفل والغاء تقليد الباب المفتوح الذي يسمح للجمهور بتفقد مؤسسات الدولة من الداخل .

اقيم الاحتفال فى الهواء الطلق بميدان الابطال بوسط فيينا حيث قام الرئيس النمساوي بوضع اكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول كما تم افتتاح العروض التقليدية للقوات المسلحة اضافة الى أداء القسم التقليدي للمجندين الجدد بمشاركة عدد محدود للغاية .

يذكر ان النمسا تحتفل بالعيد الوطني للبلاد فى السادس والعشرين من أكتوبر كل عام وهو تذكار اعلان البرلمان الحياد السياسي وتوقيع معاهدة الدولة فى عام 1955.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات