رئيس السلطة الفلسطينية يخابر الشاب أسامة جودة بعد بطولته في هجوم النمسا


كرمت ممثلية السلطة الفلسطينية في فيينا الشاب أسامة خالد جودة تقديرا لشجاعته بعد قيامه بإنقاذ حياة ضابط نمساوي خلال الهجوم الإرهابي، الذي وقع ليل الاثنين الماضي وخلف خمسة قتلى، من بينهم منفذ الهجوم، وإصابة 17 آخرين.

وكان من ممثلية السلطة الفلسطينية في النمسا صلاح عبد الشافي وخلال التكريم هاتف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الأربعاء، الشاب أسامة جودة الذي ساعد في إنقاذ شرطي نمساوي جريح في موقع العملية التي نفذت قبل أيام.

وأبدى الرئيس تقديره لشجاعة الشاب جودة الذي قدم نموذجا للشاب الفلسطيني المدافع عن القيم النبيلة، والذي يعبر عن رفض شعبنا لكل أشكال الإرهاب.

وقال الرئيس "انت بترفع الرأس، وتجعلنا نقول للعالم هذا هو الشعب الفلسطيني الذي يقاتل ضد الإرهاب ويحمي الناس، لذلك قررنا منحك وساما تقديرا لشجاعتك".

بدوره، أعرب الشاب جودة عن شكره للرئيس على هذه اللفتة الكريمة، مؤكدا أن عباس قدوة للشباب الفلسطيني.

من جهته، اعتبر خالد جودة والد الشاب، اتصال الرئيس أفضل هدية وتكريم لنجله، معربا عن شكره للرئيس على تواصله المستمر مع أبناء الجالية الفلسطينية في النمسا حسب اعتقاده، وواصلا شكره لممثلية السلطة الفلسطينية في فيينا على جهودها الدؤوبة".



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات