وزير داخلية النمسا يكثف الحراسة على الكنائس مع قرب احتفالات عيد الميلاد

قرر كارل نيهمر وزير داخلية النمسا تكثيف الحراسة على الكنائس مع اقتراب احتفالات عيد الميلاد، كما فوض الوزير قوات مكافحة الإرهاب بتصفية المهاجمين على الفور بمجرد بدء الاعتداء.

وقال نيهمر فى مؤتمر صحفي اليوم الخميس إن التحقيقات القضائية في الحادث الإرهابي الذي وقع في فيينا أوائل الشهر الجاري، أثبتت أن الإرهابي منفذ الهجوم كان يستهدف فى الأساس الهجوم على أشخاص داخل الكنائس، تقليد حادث الهجوم على كنيسة "نوتردام " فى مدينة نيس الفرنسية الذي وقع في أكتوبر الماضي .

وأشار نيهمر إلى أن تحقيقات أمن الدولة والقضاء حذرت من ظاهرة الإرهابيين الذين يكررون هجمات بذات الأسلوب والطريقة.

وذكر الوزير أنه أعطى أوامره إلى وحدات مكافحة الإرهاب "كوبرا" للقيام بدوريات مكثفة فى كل المدن والمقاطعات لضمان القيام برد فعل سريع فى حالات خطر وقوع الهجمات الإرهابية كما أوصاهم بتصفية الإرهابيين على الفور لتوفير الأمن للمواطنين.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات