هجوم فيينا: إشادة بـ"أبطال" من أصول تركية وفلسطينية ساعدوا بعض الضحايا

حظي ثلاثة رجال بالإشادة لمساعدتهم ضابط شرطة وامرأة مسنة خلال هجوم يوم الاثنين في فيينا.

وأُصيب رجب جولتكين برصاصة في ساقه، بينما كان يساعد المرأة المسنة مع صديقه ميكائيل أوزين.

كما نقلا شرطيا مصابا إلى مكان آمن بعد أن قدّم له فلسطيني يُدعى أسامة جودة إسعافات أولية.

وقُتل خمسة أشخاص، بينهم مهاجم، وأصيب 22 آخرين في إطلاق نار قبالة كنيس يهودي في العاصمة النمساوية.

والرجل المتهم بتنفيذ الهجوم كان "إرهابيا إسلاميا" يبلغ من العمر 20 عاماً، أطلق سراحه من السجن في ديسمبر/ كانون الثاني قبل انقضاء فترة عقوبته. وقد قتل برصاص الشرطة خلال الحادث.

وكان جودة، 23 عاماً، يعمل في أحد فروع سلسلة ماكدونالدز للوجبات السريعة بالقرب من موقع الحادث. وأخبر صحيفة "كوريير" المحلية أنه كان ينقل بضائع إلى داخل المطعم عندما بدأ المهاجم إطلاق النار على المارة.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات