النمسا: اختبارات صحية جماعية للكشف عن كورونا عقب انتهاء فترة الإغلاق

قال المستشار النمساوي سباستيان كورتس، إنه ستجرى اختبارات صحية جماعية للكشف عن فيروس كورونا المستجد لكل المواطنين، عقب انتهاء فترة الإغلاق العام في البلاد، والتي تبدأ بعد غد الثلاثاء وتستمر حتى السادس من ديسمبر المقبل.

وأضاف كورتس -في تصريحات صحفية اليوم الأحد- أن هذه الاختبارات الجماعية أثبتت نجاحها في سلوفاكيا، وسوف تساعد على استئناف حياتنا بشكل طبيعي وتتيح فرصة إنقاذ موسم عيد الميلاد المقبل.

وأشار كورتس إلى أن الإغلاق الصارم اعتبارًا من بعد غد الثلاثاء يشمل حظر التجول طول اليوم وغلق محال تجار التجزئة ومقدمي الخدمات وتتحول المدارس إلى التعليم المنزلي وغيرها من الإجراءات، لافتا إلى أهمية إجراء اختبارات جماعية للسكان في جميع المجالات قرب نهاية فترة الإغلاق في 6 ديسمبر المقبل، تمهيدا لفتح البلاد في عيد الميلاد.

وذكر كورتس أن بلاده سوف تحاكي تجربة سلوفاكيا، مشيرا الى أن هذا الإجراء في البلد المجاور حقق نجاحًا كبيرًا، موضحا أن أول فئات المجتمع المستهدفة من الفحص الصحي الجماعي والشامل هم العاملون في التربية والتعليم.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات