بسبب هجوم فيينا ...قانون جديد يجرم الكراهية على الإنترنت

أقرت الحكومة النمساوية اليوم مشروع قانون بشأن الحزمة التشريعية لمكافحة جريمة نشر الكراهية على الإنترنت .

وقالت مصادر فى المستشارية النمساوية اليوم الاربعاء أن مجلس الوزراء فى اجتماعه الاسبوعي اليوم اعتمد مشروع القانون الذي قدمته ألما زاديتيش وزيرة العدل وكارولين إدتشتادلر وزيرة الدولة للشئون الاوروبية.

وحذرت الوزيرة ادتشتادلر من انتشار الكراهية على الانترنت بلا حسيب ولا رقيب مشيرة الى أن الهجوم الإرهابي في فيينا مؤخرا أظهر أن هذه الكراهية يمكن أن تتحول إلى أعمال عنف خطيرة فى الواقع .

وأضافت إيدتشتادلر أن المشكلة حادة وبالتالي هناك حاجة للعمل الآن لافتة الى أن الحل الأوروبي مطلوب أيضًا ولهذا السبب يتم التشاور بشكل مكثف مع مفوضية الاتحاد الأوروبي حيث يتم حاليًا إعداد "قانون الخدمات الرقمية". 

ومن جانبها ...قالت وزيرة العدل النمساوية فى تصريحاتها اليوم أن الكراهية والعنف لهما حضور واسع على الإنترنت منذ فترة طويلة محذرة من أن الكلمات يمكن أن تتبعها الأفعال بسرعة لافتة الى أن الحلول الشاملة مطلوبة لهذه الظاهرة التي تؤثر على المجتمع ككل. 

وأضافت الوزيرة أن الهدف الأكبر من مشروع القانون هو تمكين المتضررين من الحصول على حقوقهم بشكل أسرع وبتكلفة أقل ومنحهم أدوات للدفاع عن أنفسهم ضد منشورات الكراهية".


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات