وزير الصحة النمساوي : حالة الاغلاق أدت الى تراجع طفيف فى اصابات كورونا ونتطلع لتخفيف أعباء المستشفيات

أكد ردولف انشوبير وزير الصحة النمساوي أن اجراءات الاغلاق الحالية فى البلاد والتى تستمر حتى 7 ديسمبر المقبل أدت فقط الى تراجع طفيف فى الاصابات الجديدة بوباء كورونا والتى بلغت قرابة 5 الاف حالة امس .

وقال أنشوبير فى مؤتمر صحفي له اليوم الجمعة أن الإصابات الجديدة يجب أن تنخفض أكثر بكثير في الأيام القليلة المقبلة بعدما أدت الى اختناقات فى المستشفيات وبخاصة فى أسرة العناية المركزة .

وشدد أنشوبير أن على أهمية الاستمرار في الالتزام بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

واضاف الوزير أن متوسط أعمار المرضي في وحدات العناية المركزة أصبح أقل من السابق مشيرا الى بيانات صادرة عن مستشفى فيينا العام تؤكد أن معظم المرضي تتراوح أعمارهم بين 50 و 60 عامًا وهناك أكبر مريض في العناية المركزة يبلغ من العمر 68 عامًا وأصغر مريض في العناية المركزة يبلغ 19 عامًا.

وأوضح الوزير قائلا "أعتقد أنه من الممكن أن نحظى بعيد الميلاد بشكل جيد نسبيًا في الأسابيع القليلة المقبلة إذا كان هناك جهد مشترك من اجل احتواء الاصابات الجديدة".

وقال أنشوبير أنه لا تزال هناك فرصة للسيطرة على الازمة وتجنب وقوع كارثة وتجنب الفرز في وحدات العناية المركزة .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات