باحثون نمساويون : استخدمنا الذكاء الاصطناعي لمساعدة الطائرات بدون طيار في العثور على المفقودين

الأخبار

باحثون نمساويون : استخدمنا الذكاء الاصطناعي لمساعدة الطائرات بدون طيار في العثور على المفقودين


أكد باحثون من جامعة يوهانس كيبلر في النمسا، نجاح تجاربهم حول استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في طائرات الدرونز (دون طيار) للمساعدة بشكل فعال في العثور على الأشخاص الذين ضلوا طريقهم وفُقدوا داخل الغابات.

ونشرت مجلة Nature Machine Intelligence العلمية الدراسة الجديدة، التي قام بها ثلاثة باحثين، هم: ديفيد شيدل وإندراجيت كورمي وأوليفر بيمبر.

ومن المتعارف عليه أنه عند ضياع شخص في منطقة الغابات، يقوم خبراء البحث والإنقاذ بإرسال طائرات الهليكوبتر لمسح المكان، ولكن بالطريقة التي توصل إليها الباحثون تستطيع حينها طائرات الدرون بعد تزويدها بكاميرات مجهرية حرارية اكتشاف الأشخاص المفقودين من خلال درجة حرارة الأجسام، فدرجة حرارة الجسم تختلف عن درجات حرارة الأشياء المحيطة به، وبالتالي يسهل هنا تحديد مكانهم.

وأكد الباحثون، أن التصوير الحراري لا يعمل بالشكل المرغوب فيه عند وجود الغطاء النباتي، ولكنهم عملوا على تحسين ذلك وتخطي هذا العائق باستخدام تقنيات التعلم والذكاء الاصطناعي لتحسين جودة الصورة.



وأوضح الباحثون، أنهم تمكنوا من معالجة صور متعددة مأخوذة من طائرات بدون طيار لمنطقة معينة أجروا تجاربهم عليها، وذلك باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، وكانت الصور أكثر جودة، حيث ظهرت قمم الأشجار ضبابية، وكان الأشخاص المتطوعون الموجودون في المكان ظاهرين بشكل مميز.

وجاءت نتائج الاختبارات دقيقة بنسبة تتراوح ما بين 87- 95% مقارنة بنسبة 25 % لنتائج الصور الحرارية المعتادة والمتبعة في الوقت الحالي.

ويؤكد الباحثون أن النظام الجديد الذي توصلوا إليه جاهز، بشكل كامل لاستخدامه من قِبل جهات متعددة، مثل فرق الإنقاذ البرية والجيش.


وكالات

ليست هناك تعليقات