شرطة سلوفاكيا تقول إنها حذرت النمسا قبل أشهر من هجوم فيينا

ذكرت شرطة سلوفاكيا، اليوم الأربعاء، أن السلطات النمساوية تلقت معلومات سرية من براتيسلافا خلال الأشهر الأخيرة، بشأن منفذ هجوم فيينا الإرهابي، بعدما حاول شراء ذخائر في سلوفاكيا.

وكان المهاجم، كوجتيم فيض الله، قتل 4 أشخاص وأصاب أكثر من 20 آخرين بالرصاص في فيينا، مساء أمس الأول الاثنين، قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وترديه قتيلاً.

وكتبت مديرية الشرطة السلوفاكية في مدينة براتيسلافا على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إنه «تم إبلاغ الشرطة السلوفاكية في الصيف بأن مشتبهاً بهم من النمسا حاولوا شراء ذخائر في سلوفاكيا».

وذكر البيان أنه تم نقل المعلومات بشكل مباشر إلى الشرطة النمساوية. وأضاف أن الأسلحة التي تم استخدامها في النمسا - وهي مسدس وبندقية هجومية - لم تكن من سلوفاكيا.

ولم يتسنَّ الوصول إلى مسؤولي وزارة الداخلية النمساوية للتعليق على البيان السلوفاكي.

وكان تنظيم «داعش» الإرهابي أعلن مسؤوليته عن الهجوم.

وأعلن التنظيم عبر منصته الإخبارية «ناشر نيوز» أمس الثلاثاء، أن أحد عناصرها هو من نفّذ الهجوم بسلاح ناري وسكين، وقتل وأصاب 30 شخصاً، بينهم أفراد شرطة.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات