مستشار النمسا يؤكد أنه لا اكتمال للاتحاد الأوروبي إلا بانضمام دول غرب البلقان لعضويته

قال المستشار النمساوي سباستيان كورتز، اليوم الإثنين، إن الاتحاد الأوروبي لن يكتمل إلا بانضمام جميع دول غرب البلقان إلى عضويته.

وأوضح كورتز، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، أنه أجرى محادثة عبر الفيديو مع رئيس وزراء ألبانيا إيدي راما، وناقشا "التعاون في مكافحة الإرهاب والتطرف، بجانب تفشي وباء كوفيد-19، ودعم مساعي ألبانيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي"​​​.

وكتب المستشار النمساوي أيضًا "الاتحاد الأوروبي لن يكتمل إلا بانضمام كل دول غرب البلقان"، في إشارة إلى دول مثل ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا.

وفي آذار/مارس الماضي، وافقت دول الاتحاد الأوروبي على الشروع في محادثات من أجل توسيع الاتحاد الأوروبي، ليشمل دول غرب البلقان وخصوصا ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا.

كانت النمسا قد قررت العمل على تجريم "الإسلام السياسي" ما يسمح بملاحقة ليس الإرهابيين فقط بل الأشخاص الذين يساعدون في صناعة بيئة حاضنة للإرهاب.

وكان مستشار النمسا قد تعهد، بالدفاع عن التراث اليهودي في البلاد وتمويل ذلك المسعى عبر قانون جديد، وذلك عبر تغريدات بمناسبة ذكرى البوغروم (هجمات دامية) التي نفذتها مجموعات نازية ضد اليهود في النمسا في تشرين الثاني/نوفمبر 1938.

وشهدت فيينا، مؤخرا، سلسلة عمليات إطلاق نار شملت 6 مواقع مختلفة قرب أكبر كنيس يهودي في المدينة. ووصف كورتز العملية بهجوم إرهابي شنيع، أدى إلى مقتل أربعة أشخاص.

وشنت سلطات الأمن في النمسا مداهمات على مؤسسات وأماكن قاتل إنها تضم عناصر متطرفة على صلة بحركتي حماس والإخوان المسلمين، ولكنها أكدت أن المداهمات لا علاقة لها بهجوم فيينا.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات