النمسا تبدأ الإغلاق الثاني والمستشفيات تستعد لذروة كورونا

أغلقت معظم المتاجر في النمسا أبوابها اليوم الثلاثاء، مع دخول حظر التجول حيز التنفيذ، وتحول كثير من الناس إلى العمل عن بعد، فقد بدأت النمسا اليوم مرحلة إغلاق جديدة بسبب تفشي فيروس كورونا، تستمر حتى 6 ديسمبر.

وبعد أسابيع من الارتفاع الحاد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، أعلنت الحكومة يوم السبت الماضي تدابير جديدة لمنع العبء الزائد على المستشفيات ووحدات العناية المركزة.

وانخفض معدل الإصابة خلال سبعة أيام لكل 100 ألف شخص بشكل طفيف بعد أن سجل رقمًا قياسيًا بلغ 564 شخصًا يوم الجمعة الماضي، لكن وزير الصحة رودولف أنشوبر يتوقع أن يشهد النظام الطبي ذروة العبء خلال الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر الجاري، حيث يوجد فارق زمني بين العدوى ونقل المرضى إلى المستشفى.

وجاء الإغلاق مماثلًا لذلك الذي تم فرضه في مارس الماضي، ويُسمح فقط لمحلات البقالة والمستلزمات الصحية والصيدليات بتقديم خدماتها للعملاء.

ويجب أن يظل الناس في منازلهم باستثناء حالات الذهاب إلى العمل أو أداء المهام الحيوية أو ممارسة بعض التمارين.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات