الشرطة النمساوية تداهم أكثر من ستين موقعا في إطار مكافحة الإرهاب


داهمت الشرطة النمساوية الإثنين أكثر من ستين موقعا على ارتباط بجماعة الإخوان والمسلمين وحركة حماس في أربع مناطق مختلفة، كما أعلنت النيابة العامة، في عملية غير مرتبطة بالاعتداء الذي وقع الأسبوع الماضي في فيينا.

وأفاد مكتب المدعين العامين في منطقة شتايرمارك أن التحقيق الذي بدأ قبل حوالى عام يستهدف "أكثر من سبعين مشتبها بهم وعددا من الجمعيات التي يشتبه بأنها تابعة لتنظيمي الإخوان المسلمين وحماس الإرهابيين وتدعمهما".

وشددت في بيان لها على أن "العملية لا علاقة لها بالهجوم الإرهابي الذي وقع في فيينا في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر" لكنها جاءت نتيجة "تحقيقات مكثفة وشاملة أجريت منذ أكثر من عام".

ومن بين الجرائم المفترضة تكوين جمعية إرهابية وتمويل الإرهاب وغسيل الأموال.

ووقعت المداهمات في مناطق ستيريا وكارينثيا والنمسا السفلى وفيينا.

وقال وزير الداخلية كارل نيهامر إن المداهمات كانت تهدف إلى "قطع جذور الإسلام السياسي"، وتابع في بيان "نعمل بكل قوتنا ضد هذه المنظمات الإجرامية والمتطرفة واللاإنسانية".

وأسفر هجوم الاثنين الماضي الذي نفذه مسلح جهادي في وسط مدينة فيينا التاريخي عن مقتل أربعة أشخاص.

وكان هذا أول هجوم كبير من نوعه في النمسا منذ عقود، وأول هجوم جهادي في البلاد.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات