اعلان الحداد العام فى النمسا والرئيس والمستشار يتفقدان موقع الحادث


تفقد الرئيس النمساوي ألكسندر فإن دير بيلين والمستشار سباستيان كورتس موقع الهجوم الارهابي الذي وقع فى وسط فيينا مساء أمس ورافقه وزير الداخلية كارل نيهمر وحاكم فيينا ميخائيل لودفيج حيث قاموا بوضع الزهور في مكان مقتل المدنيين الابرياء فى الحادث .

وقد أعلنت النمسا اليوم الحداد العام فى البلاد على ضحايا الهجوم الارهابي ولمدة ثلاثة أيام .

ومن جانب أخر ذكر بيان لوزارة الخارجية النمساوية اليوم الثلاثاء أن جمهورية النمسا ستظل دائمًا أمة للتنوع والحوار والاحترام لبعضها البعض مشيرا الى حالة الحزن التى تعم البلاد بعد وقوع العديد من القتلى والجرحى.

وأشار البيان الى التعاطف الكبير مع الضحايا والمصابين وأقاربهم في هذه الساعات الصعبة بشكل خاص بالنسبة لجمهورية النمسا متوجها بالشكر الجزيل بشكل خاص إلى قوات الامن من القضاء على القاتل ورعاية الجرحى وإنقاذ حياة عدد لا يحصى من الأشخاص.

وأضاف البيان أنه جاري العمل بأقصى سرعة لتوضيح الموقف بشكل أكبر وكشف خلفية الجريمة وتأمين الوضع فى البلاد بشكل أكبر.

ولفت البيان الى أن جمهورية النمسا تدافع عن الحرية والديمقراطية وقيم التعايش بعزم وبكل الوسائل الضرورية وبالإضافة إلى ذلك سنعمل مع شركائنا وأصدقائنا الدوليين لمحاربة الإرهاب والتطرف.


وكالات


إرسال تعليق

0 تعليقات