انطلاق قمة دولية افتراضية فى فيينا لبحث التصدي للعنف ضد المرأة والطفل

الأخبار

انطلاق قمة دولية افتراضية فى فيينا لبحث التصدي للعنف ضد المرأة والطفل

بدأت اليوم فى فيينا أعمال قمة دولية افتراضية حول حماية النساء والأطفال ضد العنف والتى يستضيفها كل من كارل نيهمر وزير الداخلية وسوزانا راب وزيرة المرأة والاندماج فى النمسا وتستمر أعمالها يومين .

وقالت سوزانا راب فى كلمة لها في افتتاح القمة اليوم الاثنين أن العنف ضد النساء والأطفال لا مكان له في المجتمع.

واضافت الوزيرة أن المجتمع الدولي يكثف جهوده على مدار الاسبوعين المقبلين للتصدى لظاهرة العنف في جميع أنحاء العالم مشيرة الى أن الهدف الرئيسي للقمة هو التواصل بشكل أفضل في مكافحة العنف وتوفير الحماية واللجوء بالنسبة للنساء والاطفال .

وأوضحت الوزيرة قائلة "أريد أن تعرف كل امرأة في النمسا أن هناك طريقة للخروج من دوامة العنف وأن لدينا مؤسسات في النمسا تقبلهن وتدعمهن مع أطفالهن وأن هناك حلولا فى مواجهة ظاهرة العنف" .

وذكرت الوزيرة أن فترة الـ16 يومًا بين 25 نوفمبر وهو احتفال اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة و 10 ديسمبر وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان سوف تشهد حشدا لجهود لفت الانتباه إلى مختلف أشكال العنف ضد المرأة.

يشار الى أن القمة تعقد تحت اشراف وزارة الداخلية النمساوية وستعقد معظمها فاعلياتها عبر الإنترنت بسبب اجراءات كورونا ويشارك فيه برسائل فيديو كل من هيلينا دالي مفوضة الاتحاد الأوروبي للمساواة ودوبرافكا سيمونوفيتش المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد المرأة.

ومن المقرر أن يعقد وزير الداخلية كارل نيهمر مؤتمرا صحفيا غدا الثلاثاء لاستعراض نتائج القمة .


وكالات

ليست هناك تعليقات