النمسا تؤكد التزامها بالحفاظ على التراث الثقافي اليهودي والدفاع عنه

تعهد المستشار النمساوي، سيباستيان كورتز، بالدفاع عن التراث اليهودي بالبلاد، وتمويل ذلك المسعى عبر قانون جديد، وذلك بعد أيام من هجوم بسلاح ناري وقع بمحيط معبد يهودي في العاصمة فيينا مخلفا 4 قتلى.

وغرد كورتز عبر(تويتر)، مذكرا بالهجوم، "سوف ندافع عن مجتمعنا الحر، وسندافع عن معيشة اليهود في النمسا وأوروبا بكافة الوسائل، تلك هي مهمتنا كجمهورية النمسا"، مضيفا "النمسا فخورة وممتنة لكونها وطنا لمجتمع يهودي مزدهر، ولكن يجب ألا ننسى أن سم معاداة السامية لم يختف سواء في النمسا أو في العالم"​​​.

وأضاف، "يتعين علينا الحفاظ على التراث اليهودي-النمساوي، ويسرني أن القانون الجديد لحماية ذلك التراث الثقافي نجح في خلق أرضية مهمة لذلك الغرض".

وأوضح كورتز، "جمهورية النمسا سوف تدعم الطائفة الإسرائيلية في ذلك المسعى الهام بـ 4 ملايين يورو سنويا".

هذا وشهدت فيينا، يوم الإثنين الماضي، سلسلة عمليات إطلاق نار شملت 6 مواقع مختلفة قرب أكبر كنيس يهودي في المدينة. ووصف المستشار النمساوي، سيباستيان كورتز، العملية بهجوم إرهابي شنيع، أدى إلى مقتل أربعة أشخاص.

وشنت سلطات الأمن في النمسا اليوم الاثنين مداهمات على مؤسسات وأماكن قاتل إنها تضم عناصر متطرفة على صلة بحركتي حماس والإخوان المسلمين، ولكنها أكدت أن المداهمات لا علاقة لها بهجوم فيينا.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات