قامت النمسا بتسليم 20 مواطنا روسيا الى السلطات بموسكو وذلك فى اطار عمليات مكافحة الهجرة غير الشرعية بالتعاون مع وكالة حماية الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي "فرونتكس " والتى شهدت تشديدا منذ اندلاع جائحة كورونا .

وقال بيان لوزارة الداخلية النمساوية اليوم الجمعة أن هذه هي تاسع عملية ترحيل منذ بداية تشديد الاجراءات على حدود الاتحاد الاوروبي فى مارس الماضي بسبب الوباء .

وأضاف البيان أنه الى جانب قوات الامن كان على متن طائرة الترحيل مراقب تابع لمنظمات حقوق الإنسان وطبيب ومسعفين ومترجم فوري موضحا أنه لم يتم ترحيل سوء الاشخاص الذين تم رفض قبول لجوئهم بشكل قانوني وبالتالي اضطروا إلى مغادرة أراضي النمسا.

وذكر البيان أنه تمت إدانة أحد عشر شخصًا ممن أعيدوا إلى أوطانهم من النمسا جنائياً أثناء إقامتهم في البلاد حيث أدينوا بارتكاب جرائم مختلفة مثل الاحتيال التجاري والسرقة والسطو والأذى الجسدي والشروع في القتل والتحرش الجنسي والتهريب وجرائم المخدرات.


وكالات