النمسا تحذر من موجة ثالثة لكورونا بأوروبا في 2021

توقع المستشار النمساوي سباستيان كورتس، السبت، حدوث موجة ثالثة من وباء كورونا في أوروبا في عام 2021 يصحبها ارتفاع كبير في الإصابات.

وفي مقابلة مع الإذاعة النمساوية، قال كورتس إن من الممكن العودة إلى الحياة الطبيعية بحلول الصيف. 

ورأى كورتس أن " الربع الأول من 2021 سيكون بالتأكيد تحديا جسيما لأوروبا، وستداهمنا الموجة الثالثة وستعاود أعداد العدوى ارتفاعها بشكل كبير في العديد من الدول الأوروبية". 

وأضاف كورتس:" وبعد ذلك أتوقع حدوث هدوء مستمر في الوضع بسبب ارتفاع درجات الحرارة وبسبب الارتفاع المطرد في أعداد الأشخاص الذين سيأخذون اللقاح، وأتوقع أن نتمكن أن نعود إلى الحياة الطبيعية في أجزاء كبيرة في الصيف".

وكانت الحكومة النمساوية عاودت تشديد قيود كورونا في ثاني أيام عيد الميلاد وذلك بعد تخفيفها لمدة قصيرة بمناسبة العيد، وبموجب ذلك سيحظر على المواطنين الخروج من منازلهم، إلا لأسباب مقبولة، ومنها على سبيل المثال التريض والذهاب للتنزه فضلا عن الذهاب إلى العمل والتسوق والذهاب إلى الطبيب. 

وبدأ اليوم السبت الإغلاق الاقتصادي الثالث في النمسا بسبب تفشي وباء كورونا، ويستمر إغلاق العديد من المتاجر مدة 3 أسابيع. 

وفضلا عن ذلك تطبق السلطات قيود الاتصال والخروج حتى منتصف يناير/كانون الثاني المقبل على أقل تقدير.

وتسعى السلطات الحكومية بهذا الإجراء إلى مزيد من الحد من انتشار فيروس كورونا.

وكانت الحياة العامة أغلقت مؤخرا في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني حتى أوائل الشهر الجاري.

وانخفضت الإصابات الجديدة بفيروس كورونا منذ ذلك الحين بشكل كبير.

وسجلت الإحصاءات خلال الأيام الثمانية الماضية حوالي 160 إصابة بالعدوى لكل 100 ألف نسمة في النمسا.

وعلى العكس من الأوضاع في الأشهر السابقة فإن نسبة الإصابة الجديدة بالعدوى لمدة سبعة أيام هي حاليا أقل من النسبة المسجلة في ألمانيا.

ووصلت أولى شحنات اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى دول في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي أمس السبت، قبل يوم من بدء الاتحاد برنامج تطعيم شامل للفئات الأكثر عرضة للخطر.

ووصفت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين وصول تلك الجرعات بـ"لحظة وحدة مؤثرة" لـ 450 مليون شخص يعيشون في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة.

وقالت فون دير لاين في رسالة بالفيديو، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، إن "اللقاح متاح بشكل متزامن لجميع دول الاتحاد الأوروبي، وسيبدأ الأشخاص في تلقي اللقاحات في أثينا وروما وهلسنكي وصوفيا ، سمها ما شئت".

وأضافت: "ستساعدنا التطعيمات على استعادة حياتنا الطبيعية بشكل تدريجي".

ووافق الاتحاد الأوروبي بشكل مشترك على اللقاح الذي أنتجته شركة "بيونتيك" الألمانية وشركة فايزر الأمريكية العملاقة، الذي ثبتت فعاليته بنسبة 95% في منع مرض كوفيد 19.

كما تلقت النمسا أول 10 آلاف دفعة من اللقاح، واستقبلت قبرص كذلك أول دفعة من اللقاحات.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات