فيينا تعد بوابة رئيسية لأنشطة التجسس والتهريب لكوريا الشمالية


نقل تقرير نشرته وكالة "بلومبرغ" الإخبارية عن مسؤول استخباراتي غربي رفيع المستوى قوله إن فيينا عاصمة النمسا تعد البوابة الرئيسية لأنشطة التجسس الخارجي والتهريب لكوريا الشمالية.

وأضاف المسؤول المطلع على شبكة التجسس الكورية الشمالية أن عدد العملاء الذين يمارسون أنشطتهم في فيينا، التابعين لهيئة أمن الدولة الكورية الشمالية المسؤولة عن أعمال التجسس والسيطرة الاجتماعية، ، يبلغ حاليا 10.

ومن أبرز المهام التي ينفذها هؤلاء العملاء الكوريون الشماليون في فيينا: جمع المعلومات الأساسية، ومراقبة أنشطة البعثات الدبلوماسية الكورية الشمالية ودبلوماسييها، وإمدادات البضائع غير الشرعية، والبحث عن المفقودين، وإعادة المسؤولين الذين تم استدعاؤهم إلى كوريا الشمالية.

وأكد أن فيينا تعد قناة رئيسية للتهريب بالنسبة لكوريا الشمالية التي تتعرض حاليا للعقوبات الدولية، بما في ذلك الأسلحة والسلع الكمالية من أوربا.

وقال التقرير إن السلطات النمساوية قد كشفت في أحد الموانئ عن حاوية مليئة بالسلع الكمالية ذات الصلة بالسفارة الكورية الشمالية لدى فيينا، بما في ذلك أدوية ونبيذ وبضائع أخرى فاخرة.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات