تناقض اجراءت الاغلاق الكامل مع بعضها فالمدارس ستغلق و مناطق التزلج تبقى مفتوحة

ستعود المدارس بعد فترة الاجازات معتمدة علي التعلم عن بعد, في حين ان مناطق التزلج ستبقي مفتوحة من 24 ديسمبر وايضا خلال الاغلاق الحازم بعد اجازة اعياد الميلاد, ما عرض لوائح التشديد الجديدة بعد الاعلان عنها الي الانتقاد في الحال, حيث قال وزير التعليم هاينز فاسمان صباح يوم السبت في مؤتمر صحفي ,, يجب الا تتناقض هذه الاجراءت مع بعضها,, علي عكس وزيرة السياحة اليزابيث كوستينغر التي تري ان الرياضة مهمة للشعب. 

مع الذكر يتخذ حكام الولايات القرار بشان فتح مصاعد التزلج الفردية من عدمه. تقول وزيرة السياحة ,, الوضع مختلف للغاية,,. في مناطق التزلج الكبيرة لن تمثل الحفاظ علي المسافة مشكلة نظرا لقلة عدد السياح المتوقع اما في مناطق التزلج القريبة من المدينة خاصة بالقرب من فيينا فمن الممكن ان يتواجد الكثير من المتنزهين بالنهار.

من الواضح ان السياحة الاجنبية ستغيب عن السياحة الشتوية, ففتح اماكن التزلج بالاضافة الي الفنادق و المطاعم سيرفع من خطر الاصابة وتوضح الوزيرة ان الاعداد لا تجعل الفتح ممكنا,, ولكنها تتفهم رغم ذلك كل من يعاني من الوضع مؤكدة الوضع ماساوي للغاية,,.

بعض الولايات لا تزال تفكر في الفتح 
بينما تقوم بعض الولايات بتشغيل مصاعد التزلج, لا تزال اخري تفكر في الامر.

صرح حاكم مدينة سالزبورج ويلفريد هاسلاور التابع لحزب... فتح رياضة التزلج في فييينا اثناء الاغلاق . . ووفقا لجريدة كرونه فاصحاب عمل المصاعد لا يزالوا متشككين ويريدون الانتظار الي يوم السبت لاخذ القرار.

سيتم فتح المصاعد للسكان المحليين في تيرول كما هو مخطط بداية من يوم 24 من ديسمبر.

اما في النمسا العليا فسيسمح أيضًا بفتح مناطق التزلج في ظل احتياطات أمنية صارمة.


INFOGRAT
ترجمة : ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات