زوجة عراقي يحاكم في النمسا بـ"الإرهاب": أدلة اتهامي مضللة


نظرت محكمة الاستئناف في فيينا، الخميس، قضية يُحَاكم فيها عراقي بتهمة شن هجمات على قطارات في بافاريا وبرلين بألمانيا.

ونفت زوجة المتهم (44 عاما) في الجلسة أي علم لها بجرائم زوجها، قائلة: "لم أفعل أي شيء من هذا الذي سُجِنْتُ من أجله".

وأضافت أن آثار الحامض النووي لها على الأدوات التي تم استخدامها في الهجمات "مضللة"، مشيرة إلى أنها لمست هذه الأدوات بدافع الفضول فحسب.

ويواجه الزوجان اتهاما بمحاولة ارتكاب عدة جرائم قتل، كجرائم إرهابية، وإلحاق أضرار مادية جسيمة بالإضافة إلى الانتماء لجماعة إرهابية.

ويُعْتَقَد أن العراقي شن عدة هجمات استهدفت قطارات على طريق القطارات فائقة السرعة (إنترسيتي) بين مدينتي ميونخ ونورنبرج في عام 2018.

وبحسب الادعاء العام، فإنه حاول أيضا في برلين إخراج قطار عن مساره، ولم يصب أحد.

تجدر الإشارة إلى أن المتهم الذي يعيش في فيينا كلاجئ معترف بحقه في اللجوء، اعترف بجرائمه، لكنه نفى أي نية لقتل أحد، وأي خلفية إرهابية لما فعله.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات