النمسا تنتظر رأي علماء الفيروسات بشأن السلالة الجديدة لكورونا

أكد الكسندر شالينبرج وزير خارجية النمسا أن بلاده لن تغلق حدودها أمام القادمين بريطانيا بعد ظهور السلالة المتحورة الجديدة من فيروس كورونا .

وقال شالينبرج فى مؤتمر صحفي اليوم الاثنين مع نظيره فى شمال مقدونيا بوجار عثماني – الذي يزور فيينا حاليا – أن النمسا تنتظر رأي علماء الفيروسات المفصل حول طبيعة السلالة الجديدة من الفيروس مشيرا الى ان بلاده تكتفى حاليا بالاجراءات الوقائية الصارمة والمشددة على الحدود وعلى كل القادمين من الخارج .

واضاف شالينبرج أن ظهور هذه السلالة لن يؤدى الى تغيير فى برنامج الحكومة الخاص بنشر اللقاحات الجديدة مشيرا الى السعى الى التأكد من أن اللقاح الجديد يجري توزيعه في كل دول الاتحاد الاوروبي ودول غرب البلقان في نفس الوقت .

وأشار الوزير النمساوي الى اهتمام بلاده بتطوير التعاون الاقتصادي مع شمال مقدونيا اضافة الى مواصلة التنسيق فى مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية .

ومن جانبه ... قال بوجار عثماني وزير خارجية شمال مقدونيا أن زيارته هي الاولى منذ وقوع الهجوم الارهابي فى النمسا والذي تورط فيه ارهابي من أصول مقدونية مشيرا الى أن الارهاب لا جنسية له ونؤكد تعازينا وتضامنا مع الشعب النمساوي فى هذا الهجوم .

واشار عثماني – في المؤتمر الصحفي - الى أن محادثاته مع نظيره النمساوي كان مثمرة للغاية لافتا الى أن الحادث لن يؤثر على العلاقات النمساوية المقدونية التى تقوم على التعاون والتكامل فى كافة المجالات .

وأعرب عثماني عن أمله في عودة المفاوضات بشأن انضمام شمال مقدونيا الى عضوية الاتحاد الاوروبي دون تأخير لافتا الى ثقة بلاده في مصداقية الاتحاد الاوربي مشيرا الى ان شمال مقدونيا تعكف على اجراء الاصلاحات المطلوبة للانضمام الى الاتحاد .

وأضاف الوزير أن العلاقات الثنائية الممتازة بين النمسا وشمال مقدونيا ظهرت فى مواجهة أزمة اللاجئين كما نجح التنسيق بين الدولتين فى مواجهة الموجة الاولى من الوباء لافتا الى ضرورة توسيع التعاون الاقتصادي أيضا بين البلدين حيث تبلغ الاستثمارات النمساوية حاليا فى شمال مقدونيا 500 مليون يورو .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات