النمسا تلغي تجريم مصطلح الاسلام السياسي من التجريم الذي أعلنت عنه سابقاً

في تحرك حكومي جديد لمحاصرة الارهاب وعناصره فى النمسا وأوروبا أطلقت الحكومة النمساوية اليوم المرحلة الأولى من حزمة اجراءات مكافحة الإرهاب الجديدة التي كانت قد أعلنت عنها في نوفمبر الماضي عقب وقوع الهجوم الارهابي في فيينا .

وقالت مصادر فى المستشارية النمساوية أن "الحبس الوقائي" لمجرمي الإرهاب والذي يؤيده حزب الشعب " قائد الائتلاف الحكومي" لم يتم الانتهاء من الجوانب القانونية له في الوقت الحالي.

وأضافت المصادر أن الاجراءات والتشريعات المقترحة من الحكومة تم بها استبدال تعبير "الإسلام السياسي" بذكر عقوبات جنائية محايدة دينياً موضحة أن الحزمة التشريعية الاولى تشمل ايضا المراقبة الإلكترونية واعداد قائمة بعناصر التهديدات المحتملة .

ومن جانبها ...قالت سوزانا راب وزيرة الاندماج فى النمسا اليوم أن تشريعات الارهاب المقترحة ستكون من خلال نصوص محايدة دينيا وستركز على مكافحة التطرف ذو الدوافع الدينية بشكل عام دون تمييز ديانة على أخرى .

وأشارت الى أن "حزمة مكافحة الإرهاب" لن تشمل الحبس مدى الحياة ولكن فى المقابل سوف تسهل اغلاق دور العبادة والجمعيات المتطرفة في حالة استغلالها فى الدعاية الإرهابية مع تشديد الحظر على التمويل الأجنبي .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات