شالنبرغ: إذا لزم الأمر فيينا مستعدة لأن تصبح منصة لمفاوضات "ستارت-3"

volksblatt
أعلن وزير الخارجية النمساوي، ألكسندر شالنبرغ، أمس الجمعة، بأنه إذا لزم الأمر ستكون فيينا مستعدة لأن تصبح منصة للمفاوضات الاستراتيجية بين روسيا والولايات المتحدة، وأنها تقيم بشكل إيجابي إشارة واشنطن لتمديد "ستارت-3".

وقال شالنبرغ، خلال مؤتمر صحفي بمناسبة دخول معاهدة حظر الأسلحة النووية حيز التنفيذ: " أنا أعتبر تصريح واشنطن إشارة إيجابية​​​. ونحن جاهزون لأن نكون منصة للمفاوضات. هنا في فيينا، عقدت مفاوضات استراتيجية بين روسيا والولايات المتحدة. وفي حال ضرورة هذا المفاوضات، وإذا الحديث حول التمديد لمدة خمس سنوات، فبالطبع سنكون تحت تصرفهم".

وفي وقت سابق ، أعلنت المتحدثة باسم للبيت الأبيض جين ساكي، بأن بلادها ستقترح على روسيا تمديد "ستارت 3" ، التي تنتهي في الـ5 من شباط/فبراير، لمدة خمس سنوات.

يذكر أن اتفاقية "ستارت 3" بين روسيا والولايات المتحدة دخلت حيز التنفيذ في 5 شباط/فبراير 2011، وتنص على أن يخفض كل جانب ترساناته النووية بحيث لا يتجاوز العدد الإجمالي للأسلحة خلال سبع سنوات وفي المستقبل 700 صاروخ باليستي عابر للقارات وصواريخ باليستية على الغواصات وقاذفات القنابل الثقيلة، بالإضافة إلى 1550 رأسًا حربيًا و800 منصة إطلاق منتشرة وغير منتشرة. المنشآت. اليوم، تبقى اتفاقية الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية "ستارت-3"، العاهدة الوحيدة بين روسيا والولايات المتحدة، لكنها تنتهي في 5 شباط/فبراير 2021. إذا لم يتم تمديدها، فلن تكون هناك اتفاقيات، مذكراً أن في العالم تحد من ترسانات أكبر القوى النووية.


urdupoint