دراسة – 43%من الشركات النمساویةتتوقع حدوث عجز في العمالة المتخصصة عام2021

kleinezeitung
حتى في ظل تفشي في فیروس كورونا المستجد، لازالت النمسا تعاني من عجز واضح في العمالة المتخصصة، حسبما كشفت دراسة حدیثة أشرف على إعدادھا وتقدیم نتائجھا مؤسسة ”برتلسمان“ النمساویة. 

لكن لماذا لا یتم استقدام عمالة مھاجرة؟ كشفت دراسة حدیثة أن العجز في العمالة المتخصصة في النمسا یظل موضوعا قائما ومشكلة داخل الأوساط الاقتصادیة النمساویة في ظل تفشي فیروس كورونا المستجد أیضا. وجاء في دراسة ”رصد ھجرة العمالة الماھرة“ لمؤسسة ”برتلسمان“ النمساویة التي تم عرضھا الیوم الثلاثاء 19 ینایر 2021 في مدینة فیینا، أن 43 في المائة من الشركات في النمسا تتوقع حدوث عجز في توافر العمالة المتخصصة لھا خلال عام 2021. 

وشملت الدراسة التي أجرتھا المؤسسة في الربع الأخیر من عام 2020 ،صناع القرار من مختلف الشركات الكبرى في النمسا، وقال 55 في المائة منھم إن عدد العمال المھرة لدیھم أقل من المطلوب. 

وأضافت الدراسة أن فئة الأشخاص الحاصلین على ”تدریب مھني“ تأتي على رأس العمالة الماھرة التي تحتاجھا النمسا بنسبة 37 في المائة وتسبق الأكادیمیین. 

وقال مایر كومبردفر، خبیر الھجرة بمؤسسة ”برتلسمان“: ”الشركات الكبیرة تعاني من نقص العمالة المتخصصة بشكل أكبر من الشركات الصغیرة... ویعاني القطاع الصحي وقطاع البناء بصفة خاصة من العجز“. 

وبحسب الدراسة، تعول الشركات في مكافحة عجز العمالة المتخصصة على تدریب عاملین جدد ومواصلة تدریب الأفراد الموجودین لدیھا. 

وتحاول الشركات أیضا الإبقاء على العاملین لدیھا من خلال إحداث توافق أفضل بین الأسرة والوظیفة. وأوضحت 13 في المائة فقط من الشركات أنھا تبحث عن عمالة متخصصة في الخارج، لافتة إلى أنه یتم تفضیل أفراد من الاتحاد الأوروبي أو دول أوروبیة أخرى، ثم یأتي بعد ذلك تفضیل الأشخاص من آسیا والشرق الأوسط. وبحسب الدراسة، لیس ھناك سوى خبرة محدودة للغایة مع العمالة المتخصصة من أفریقیا، كما أن مشكلات اللغة وتقییم المؤھلات التي تم الحصول علیھا في الموطن تعد أحد أكبر العوائق أمام العمالة المتخصصة من الخارج. 

وبذلك، فإن العوائق القانونیة وقیود السفر بسبب تفشي فیروس كورونا لا تؤدي سوى دورا ثانویا في الحیلولة دون توفیر ھذه العمالة، بحسب الدراسة. وشارك في الدراسة عدد یتراوح بین 300 و1500 شخص- وفقا لكل سؤال- من صانعي القرارات في شركات نمساویة من مختلف الأحجام في الفترة بین 21 سبتمبر و حتى 20 من أكتوبر من عام 2020 .


شبكة رمضان

إرسال تعليق

0 تعليقات