اعتقال ضابط شرطة نمساوي باع 5 آلاف طلقة لجماعة يمينية متطرفة بتهمة إساءة استخدام المنصب


كشفت تحقيقات نمساوية عن خضوع ضابط شرطة من مكتب الشرطة الجنائية في فيينا بالنمسا، لبيعه ذخيرة لجماعة يمينية متطرفة، ووجهت له إدارة مكتب الشرطة الجنائية بالولاية هما بإساءة استخدام المنصب، وفقا لما نشرته صحيفة دير ستاندرد النمساوية، اليوم.

ووفقا للصحيفة فقد اجتمع المشتبه به 3 مرات مع رئيس جماعة يمينية متطرفة، مشيرا إلى أنه ذكر أن مسؤول المجموعة اشترى حوالي 5000 طلقة مقابل 850 يورو.

جدير بالذكر أنه في منتصف ديسمبر الماضي، عثرت السلطات النمساوية على 76 قطعة سلاح كاملة أو شبه آلية بالإضافة إلى 14 مسدسًا ومسدسًا وست قنابل يدوية بالإضافة إلى متفجرات وما يرتبط بها من صواعق، كما عثر ضباط الشرطة على ما يصل إلى 100 ألف طلقة ذخيرة في فيينا.

يأتي هذا فيما أعرب وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، عن قلقه إزاء التواجد الارهابي والتطرف اليميني في النمسا، وتابع قائلا " إن العثور على أسلحة في المداهمات التي حدثت مؤخرا تكشف عن نية الإرهابين والمتطرفين، في النمسا على تنفيذ عمليات اغتيالية".


وكالات+INFOGRAT

إرسال تعليق

0 تعليقات