معلومات مسربة حول خطة الحكومة النمساوية لإعادة فتح البلاد 8 فبراير

أعلنت الحكومة أن من بعد ظهر الغد الاثنين سيعرف في أي اتجاه ستتجه النمسا بخصوص الوباء، حيث من المفترض التحول لاعادة فتح مخفف .

غداً الاثنين هو يوم مصيري للنمسا، هناك شيء واحد مؤكد حالياً أن 8 فبراير سيكون هناك اعادة فتح للبلا ،دبالنسبة للتجارة والمدارس وخدمات التجميل والعناية، ولكن فقط ضمن إجراءات الأمنية صارمة كالتزام FFP2 ومساحات محددة للزبائن .

كيف سيبدو "الإغلاق الجديد" بالضبط ستحدده الحكومة يوم الاثنين مع الخبراء وحكام الولايات والمعارضة ضمن  الجدول زمني التالي :

بيان حكومي مساء الاثنين
➤ 10 صباحًا قمة الخبراء، حيث أعلن وزير الصحة رودولف أنشوبر أن "يوم الاثنين سنناقش مرة أخرى مع الخبراء كيف يمكننا إنشاء تسهيلات في المناطق الأولى بعناية شديدة وبطريقة مضبوطة دون المخاطرة بشكل كبير" في الصباح ، يأتي Oswald Wagner ، نائب رئيس MedUni Vienna و Herwig Ostermann (رئيس الصحة في النمسا) ، وآخرين ، إلى المستشارية.

➤ 11.30 صباحا مؤتمر بالفيديو مع المعارضة، SPÖ و FPÖ و Neos، و الخبراء .

➤ مؤتمر صحفي في وقت متأخر من بعد الظهر. اعتمادًا على المدة التي يستغرقها النقاش مع رؤساء المقاطعات حول "تأمين جديد" واستراتيجية التطعيم مع AstraZeneca، ويتعين على النمساويون انتظار بيان الحكومة، من المقرر عقد مؤتمر صحفي بين الساعة 4:00 مساءً و 5:00 مساءً. 

مالذي سيفتح :
حسب تسريبات اعلامية وهي غير مؤكدة : يجب السماح بإعادة فتح التجارة المتعثرة، والتي تخسر مليار يورو كل أسبوع إغلاق، ستكون هناك قيود صارمة على العملاء (يعتمد الرقم على عدد الأمتار المربعة في المتجر) ومتطلبات FFP2، وحتى مقدمي خدمات الجسم (مصففي الشعر ، وأطباء الأقدام ، والوشم ، وما إلى ذلك ) لديهم الآن فرصة جيدة للفتح مجدداً. وبحسب التقارير، ستكون هناك اختبارات كورونا منتظمة في الشركات - تنظمها الشركات.

➤ مواصلة الإغلاق بالنسبة للفنادق والمرافق الترفيهية الداخلية أيضا ، فإن التوقعات لا تزال غامضة في فبراير، وفقا للتقارير، هناك أيضا مزيد من التشديد للحد من انتشار الطفرات من الخارج بشكل أكبر .


INFOGRAT

إرسال تعليق

0 تعليقات