النمسا : تظاهرة أخرى في مدينة جراتس لمناهضة قررات الإغلاق العام في البلاد


شهدت مدينة جراتس النمساوية - اليوم السبت- تظاهرة أخري ضد الاجراءات الحكومية التعاقبة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد لثاني اسبوع علي التوالي. 

حيث شهدت المدينة أيضاً السبت الماضي تظاهرة حاشدة بدأت من محطة القطارات الرئيسية بالمدينة، وضمت أكثر من 1500 متظاهر، جابوا خلالها بعض شوارع المدينة حتي وصلوا إلي الساحة الرئيسية للمدينة لمسافة 3 كيلو متر، رافعين شعارات مناهضة للإجراءات التي تتخذها الحكومة للحد من تفشي فيروس كورونا في تحدي "سافر" للسلطات حيث انهم لم يحصلوا علي تصريح لإقامة هذه التظاهرة وعدم إمتثال جميع المتظاهرين للإجراءات الإحترازية من التباعد.. وعدم لبس الكمامة.. وتتحد أيضاً قرارات الحظر واقامة أي تجمعات!! 

وأثارت هذه التظاهرة جدلآ واسعآ لعدم قيام الشرطة بفض هذه التظاهرة بالقوة لعدم امتثالهم لكل نداءات الشرطة بفض التطاهرة بطريقة سلمية ولكنهم لم يستجيبوا بل واصلوا تظاهرتهم منددين بكل الإجراءات الحكومية حيال هذا الموضوع.. ولقد اعرب الكثيرون سواءً من جهات حكومية او جهات شعبية عن إستيائهم لعدم تدخل الشرطة لفض هذه التظاهرة الغير مشروعة حيث أنها لم تحصل علي تصريح رسمي لها وتحدت بذلك الجميع.. ولكن الشرطة ردت في بيان لها عقب التظاهرة انها حاولت فضها ولكن المتظاهرين لم يستجيبوا. 

ولقد تحلت قوات الشرطة بأقصي درجات ضبط النفس لوجود كثير من الأطفال وكبار السن داخل التظاهرة..مما كان سيسبب لهم اضرارآ و أذى بدني كبير. 

و ألقت الشرطة بعد أيام قليلة من إقامة التظاهره علي 12 شخصاً من منطمي هذه التظاهرة واتهمتهم بالقيام بتظاهرة كبيرة دون تصريح.. وكسر الحظر المفروض علي كل أرجاء النمسا بصورة جماعية ومخالفة لجميع الإجراءات الإحترازية المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتظاهرة اليوم تختلف عن سابقتها نظراً لأنها حصلت علي تصريح مسبق من سلطات المدينة وفي محيط ضيق نسبيآ حيث تجمعوا في الميدان الرئيسي بالمدينة بمشاركة قرابة 1000 متظاهر، ولكن لم يراعوا أيضآ الإجراءات الإحترازية ومنددين بقرارات الإغلاق المتكرر وفرض عمل المسحة الطبية مع رفضهم التام لفكرة التطعيم تحت زعم المؤامرة الكبري التي تحاك ضد العالم أجمع
من اطراف دولية عديدة، ولها مصالحها الخاصة حيال كل مايدور بهذا الشأن الذين يصفوه بالبغيض، والمتاجرة بأعمار الناس. 

ولقد ذكرت مصادر الشرطة ان شرطة المدينة في مهمة صعبة اليوم وعليها عبئ ثقيل اليوم حيث تم فرض طوق أمني حول التظاهرة لمنع أي احتكاك ولكي لا تتسع رقعتها داخل الميدان الرئيسي بالمدينة .


INFOGRAT عبد العزيز الشرقاوي

إرسال تعليق

0 تعليقات