التشيك تسمح لمواطنى النمسا والمجر بالسفر إليها دون الخضوع لأى قيود

wienerzeitung
أعلنت وزارة الصحة التشيكية، أن السلطات في جمهورية التشيك نقلت النمسا والمجر إلى قائمة COVID-19 البرتقالية، مما يسمح لمواطني هذه الدول بالسفر دون الخضوع لأي قيود.

وتم اتخاذ قرار الوزارة الذي دخل حيز التنفيذ في 25 يناير بعد البيانات التي نشرها المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) ، وتشمل قائمة التشيك البرتقالية أيضًا بلجاريا وبلجيكا وفنلندا ولوكسمبورج وأيسلندا واليونان والنرويج وجزر الكناري.

وأشارت الحكومة التشيكية أنه يجب على جميع الأجانب الذين يعملون أو يتابعون دراستهم في جمهورية التشيك إظهار نتيجة سلبية لاختبار كورونا، قبل دخول مكان عملهم أو المؤسسة التعليمية ، حيث يتابعون دراستهم، بعد العودة من هذه البلدان.

ولا تزال معظم الدول الأوروبية في الفئة الحمراء، ويوضح البيان أن المسافرين الذين أمضوا أكثر من 12 ساعة في هذه البلدان خلال الـ 14 يومًا الماضية ملزمون بإكمال نموذج الوصول قبل العودة إلى جمهورية التشيك.

وبحسب البيان ، يتعين على هؤلاء الأشخاص إجراء اختبار فيروس كورونا خلال خمسة أيام بعد دخولهم التشيك، و يجب تقديم النتيجة إلى سلطات الصحة العامة الإقليمية ، في غضون سبعة أيام من وصولهم، وبعد العودة ، يمكنهم أيضًا إرسال نتيجة اختبار PCR من أي دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي ، والتي لا يتجاوز عمرها 72 ساعة، وهذا الالتزام لا ينطبق على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

وأصيب ما مجموعه 946946 شخصًا بمرض فيروس كورونا في جمهورية التشيك ، منذ بداية الوباء ، فيما توفي 15618 شخصًا، ووفقًا للأرقام التي نشرتها Worldometers، فقد تعافى أكثر من 831،390 شخصًا من الفيروس القاتل ، بينما لا يزال هناك 99،934 حالة نشطة.

وحتى في خضم الوضع الحالي لفيروس كورونا، في ديسمبر، أعلنت حكومة التشيك أنه سيتم إعادة فتح جميع القنصليات التشيكية في البلدان الأخرى ، باستثناء تلك الموجودة في أذربيجان وأولانباتار ومنجوليا وباكو.

وفرضت وزارة الداخلية التشيكية قواعد دخول جديدة، وسط الموجة الثانية من مرض فيروس كورونا، و في نوفمبر ، أعلنت سلطات البلاد أنها ستفرض قواعد جديدة في محاولة لوقف انتشار المرض.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات