مطالبات برلمانية تطالب بتحقيق حول أسباب اطلاق المخابرات النمساوية صراح عميل تركي

mena-watch
السياسيون المهددون بالتصفية يطالبون الآن بتشكيل لجنة تحقيق لتوضيح سبب ترحيل الجاسوس التركي المعترف أصلاً رغم التحقيقات الجارية بالقضية .

استسلم جاسوس من المخابرات التركية  للسلطات النمساوية في سبتمبر الماضي، حيث قال إنه كلف بعمليات اغتيال. وفقًا لاستجوابه وعلى "قائمة الموت" المكلف بها من تركيا عضوة حزب الخضر في برلمان ولاية فيينا بيريفان أصلان، والعضو السابق في المجلس الوطني بيتر بيلز، والبرلماني في الاتحاد الأوروبي أندرياس شيدر .

وأفاد الجاسوس المزعوم أن الهجمات كانت ينبغي أن تسبب الفوضى في النمسا، لكن في ديسمبر، تم ترحيل المواطن الإيطالي من أصول تركية إلى إيطاليا - على الرغم من التحقيقات الجارية في خطط الهجوم والموعد المعلن لمحاكمة التجسس ضد النمسا.

ومنذ ذلك الحين، اختبئ الجاسوس السابق المزعوم، ولذلك يطالب السياسيون الثلاثة المعنيون بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في القضية .


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات