النمسا تصنف شخص كأخطر شخصية لدى جهاز الاستخبارات العام

germanynews24
كشفت منصة انتلجنس اونلاين المتخصصة فى الشأن الاستخباري و مكافحة التجسس، عن "رجل النمسا" الغامض الذي يصنف على أنه "أخطر شخصية مطلوبة في العالم"، وغيرها من عجائب مجتمع الاستخبارات التي حفل بها عام 2020.

حيث استحق الممول النمساوي، جان مارساليك، بجدارة لقب "أخطر الشخصيات المطلوبة عالمياً"، لارتباطه بالانهيار المفاجئ لشركة "وايركارد إيه جي" الألمانية، التي تأسست عام 1999، وتتخصص في تقديم الخدمات المالية مثل أنظمة سداد الصفقات إلكترونياً. 

وقد أُعلن إفلاس شركة "وايركارد إيه جي" في يونيو الماضي، بعد أن كشفت عمليات التدقيق والمراجعة للمستندات بها عن فقدان ما يقرب من ملياري يورو (بما يوازي 3ر2 مليار دولار أميركي) من دفاترها المحاسبية.

كانت آخر مرة شوهد فيها مارساليك، الذي تولى رئاسة عمليات "وايركارد"، في مانيلا بالفلبين، قبيل اختفائه بسرعة الرياح وغيابه عن الأنظار تماماً. 

وكشف تقرير أعدته صحيفة "فاينانشيال تايمز"، أن سجلات الدخول إلى الفلبين تعرضت للتزوير، ربما بواسطة جهاز استخباراتي .

يزعم البعض أن مارساليك يتمتع حالياً بالحماية الروسية، بينما تفترض تقارير أخرى أنه ربما تعاون قبيل اختفائه "مع أجهزة استخبارات عديدة في نفس الوقت"، من بينها تعاونه كعميل سري لدى "مكتب النمسا لحماية الدستور ومكافحة الإرهاب" PVT، ولا يزال مارساليك مختفياً وغير معروف مكان وجوده، حتى الآن.


وكالات+INFOGRAT

إرسال تعليق

0 تعليقات