اليمين المتطرف في النمسا ينوي اقتحام البرلمان النمساوي أسوة بأحداث واشنطن


بعد الفوضى التى عمت واشنطن، واقتحام أتباع الرئيس الأمريكي ترامب لمبنى الكابيتول المقر الرئيسي للكونغرس، أثارت تعليقات نمساويين القلق، حيث يحلمون بعمل نسخة مشابهة في النمسا .

فقد كتب رجل محسوب على اليمين المتطرف في النمسا، على صفحته الشخصية على موقع تويتر عبارة "لنفعل نفس الشئ" وتظهر له صور على حسابه الشخص مع سياسي الحزب اليمينى FPÖ، واضعا كذلك شعارات الحزب كصور شخصية، في حين أن السياسية يمينية تستنكر ان يكونوا هؤلاء من أنصار ترامب، ناشرة فيديو عن ليلة الشغب فى الولايات المتحدة ومعلقة عليه، "إنهم مجرمون عنيفون لا يدعمون ترامب أبداً، كما تزعم وسائل الإعلام الكاذبة الأوروبية !!!!!".

ويتابع الشخص وراء هذا الحساب تخيلاته بقتل أعضاء الحكومة ويقوم بالتغريد عند أحد سياسى FPÖ، "اشنقوهم"، "انسف الخنازير"، "لنقتحم البرلمان ونطرد الحكومة من بلدنا النمسا".

وتم تحذير المستشار النمساوي سيباستيان كورتس على تويتر في تغريدة " تريد عصابة FPÖ اقتحام البرلمان وقتل أعضاء الحكومة، وخاصة أنت و نهامر وأنشوبر".

و يشيرالمحامي أرمين بامر في مناقشة على تويتر،" من يقوم بتهديد المجلس القومى او مجلس الدولة باستخدام القوة وإعاقته في ممارسة سلطاته عامة وتوجيه معين، يعاقب بالسجن من سنة إلى عشرة سنوات".


INFOGRAT-ترجمة : ريم أحمد


إرسال تعليق

0 تعليقات