إعادة هيكلة مكتب حماية الدستور ومكافحة الإرهاب في النمسا بعد أن تزعزعت الثقة به

sn.at
أكد كارل نيهمر وزير داخلية النمسا أنه سيتم الانتهاء من إعادة هيكلة مكتب حماية الدستور ومكافحة الإرهاب في البلاد بنهاية الربع الأول من العام الجاري.

وقال نيهمر، في تصريحات له اليوم الإثنين، إنه بعد وقوع الهجوم الإرهابي فى وسط العاصمة النمساوية "فيينا" في 2 نوفمبر الماضي كان من الضروري تكثيف جهود إعادة بناء الثقة مع المواطنين النمساويين والشركاء الدوليين على وجه السرعة.

وأوضح نيهمر أن حماية الدستور هي الجدار الوقائي ضد الإرهاب والتطرف لمواجهة التهديدات الحالية والمحتملة، مشيرا إلى أن عملية إعادة الهيكلة سوف تتم بشفافية بمشاركة الأحزاب والبرلمان وخبراء من الخارج وسوف تركز على رفع كفاءة العنصر البشري واختيار العناصر المؤهلة.


ش أ

إرسال تعليق

0 تعليقات