طلاب الجامعات النمساوية تنتفض احتجاجاً على الرسوم الجديدة المرتفعة


من المنتظر أن تشهد اليوم الثلاثاء الساحة الرئيسية لمدينة جراتس وأمام مبني البلدية في الساعة الرابعة عصراً - تظاهرة طلابية ضخمة - من جميع جامعات مدينة جراتس تنظمها حركة "Education Burns" .

الحركة الطلابية المعنية بأمور الطلبة الجامعيين، وذلك للإحتجاج علي تعديل "قانون الجامعة" الجديد المثير للجدل متزامناً مع تظاهرات أخري في جميع المدن النمساوية لتعلن رفضها المطلق لهذا القانون، والذي يقضي بزيادة الرسوم الدراسية في الجامعات النمساوية بنسبة كبيرة ووضع عدة لوائح قانونية لاتصب في مصلحة الطلبة مما يعيق هؤلاء الطلاب للوصول إلي التعليم العالي ويعرضه لخطر كبير مما سىؤثر بالسلب مستقبلاً علي البحث العلمي بالنمسا عموماً.

وبالرغم من الحظر المفروض علي البلاد منذ أكثر من إسبوعين للحد من إنتشار وباء كورونا فإن الطلاب سوف لا يلقوا بالاً لهذا الإمر فالأهم عندهم هو الإعراب عن إحتجاجهم علي هذا القانون الذين يعتبرونه ظالما لهم بل مشيناً.

ولقد دعت عدة حركات طلابية لهذه التظاهرة بالمشاركة الإيجابية فيها. 

هذا ومن المقرر إلقاء ممثلي الروابط والإتحادات الطلابية والمهتمين بالشأن الطلابي والعملية التعليمية بالجامعات النمساوية خطابات هامة ومناشدات للسلطات المعنية لإعادة النطر في إقرار هذا القانون، أو إعادة صياغته بالشكل الملائم الذي يضمن حقوق الجامعة والطلاب علي حد سواء.

ومعروف عن حركة "Education Burns" الداعية لهذة التطاهرة، أنها تجمع في عضويتها نشطاءاً من الطلبة والأساتذة الجامعيين علي حدٍ سواء وبشكل خاص؛ وشخصيات بارزة أخرى في مجالات مختلفة تسعي وبشكل عام لتحقيق الإستفادة القصوي للمجتمع من جامعاته ومؤسساته العلمية المختلفة وتذليل أى عوائق تمنع وصول نتاج جهد وفكر وأبحاث هؤلاء لمجتمعهم ووطنهم .

وتأمل هذه الحركات الطلابية أن تتبني السلطات المعنية السياسات التي تتيح للطلبة التفرغ لعلمهم ولأبحاثهم العلمية بدلآ من إستنزاف طاقتهم ووقتهم في شؤون فرعية تعود بالطبع بالسلب علي المستوى العلمي الجمعي للطلاب .


INFOGRAT-عبد العزيز الشرقاوي غراتس


إرسال تعليق

0 تعليقات