فيينا ستشهد السبت المقبل انتفاضة تحت عنوان "من أجل النمسا حرة"


krone
سيكون يوم السبت المقبل يومًا مليئا بالأحداث لشرطة فيينا، حيث تم تسجيل العديد من المظاهرات المناهضة لإجراءات كورونا بإجمالي عدد أكثر من 30 ألف مشارك، ومن المتوقع قدوم مشاركين من جميع أنحاء النمسا إلى العاصمة، وقد أعلنت الشرطة أنها ستضمن الالتزام بمتطلبات القناع والمسافة وأنها لا تستبعد قرارات لحل تلك المظاهرات.

وأكدت شرطة فيينا، إن المنشآت المحمية بموجب الدستور تخضع للمراقبة، وهناك خطط لحظر الاقتراب من منطقة مبنى البرلمان، ويتم الأخذ بالإعتبارالقادمين من الولايات الأخرى للمشاركة في المظاهرات.

و يتوقع ان تشهد المظاهرة الأكبر بعنوان "كورونا والعواقب الاقتصادية"أكثر من 20 ألف مشارك, وستكون في منطقة هيلدينبلاتز ( بجانب المستشارية النمساوية ) وسط فيينا، وستستمر من الساعة 2 بعد الظهر حتى 7 مساء حسب ذكر المنظمون .

بالإضافة إلى ذلك، تم الإعلان عن مظاهرتين أخريتين في المنطقة المجاورة مباشرة في فيينا تحت عنوان "من أجل النمسا حرة" في ماريا تيريزيان بلاتز مع عدد متوقع أن يصل إلى 5000 مشارك من الساعة 11 صباحًا حتى الساعة 10 مساءً، ومسيرة أخرى في منطقة Am Ring بعنوان "للدفاع عن حقوقنا ضد الفروض والتدابير غير الدستورية " بعدد قد يصل إلى 10000 مشارك من الساعة 1 ظهرًا إلى 6 مساء. كما تم تسجيل مظاهرة مضادة صغيرة بعنوان "لا منصة لمنصري المؤامرة" بعدد يصل إلى 300.

بالإضافة إلى ذلك، يتم التخطيط لمسيرات صغيرة أخرى، والتي ينبغي أن تبدأ من محيط فيينا إلى وسط المدينة وقالت الشرطة أن هذه المظاهرات لا تزال قيد الفحص والتدقيق .

وصرحت الشرطة، أن المهام الرئيسية للشرطة ستكون "ضمان التنفيذ المنظم للتجمعات ومنع تشاجرالمشاركين في المظاهرات" وأنه سوف يصاحب المظاهرات عدد كاف من ضباط الشرطة.


INFOGRAT-ريم أحمد