شرطة فيينا تلغي مظاهرات منكري كورونا بسبب تخوفات أمنية شبيهة بأحداث هولندا المدمرة


vienna.at
رفضت شرطة فيينا الجمعة الاحتجاجات الجماهيرية المعلنة خلال عطلة نهاية الأسبوع .

حيث تم تسجيل المزيد من المظاهرات ضد الإغلاق ومظاهرتان مضادتان يوم الأحد، وذلك في أكبر مظاهرة مناهضة للإجراءات، توقعت الشرطة مشاركة 15 ألف شخص .

وقد أعلنت الشرطة اليوم الجمعة شرطة فيينا رفض 15 مظاهرة في أجازة نهاية الأسبوع .

تبرير الشرطة :
حيث قالت مديرية شرطة ولاية فيينا: "لا يمكن قبول انتشار الفيروس الذي نتج عن عقد التجمعات الكبيرة وما يترتب على ذلك من مخاطر على الصحة العامة، وكذلك مخاطر القيود الإضافية الضرورية على الحقوق والحريات الأساسية"، لهذا السبب، سيتم حظر جميع التجمعات الكبيرة المعلن عنها والتجمعات المتوقع لها أعداد كبيرة في فيينا، أي ما مجموعه 15مظاهرة، في نهاية هذا الأسبوع، وتطلب إدارة شرطة ولاية فيينا من المواطنين عدم الرد على الدعوات لعقد مثل هذه الاجتماعات الواسعة النطاق والامتناع من المشاركة ".

عقوبات :
في الوقت نفسه، تعمل الشرطة على توضيح أن الانتهاك يمكن أن يؤدي إلى غرامات، وأنه سيتم حل أي تجمع على الفور، حيث يمكن أن تؤدي انتهاكات قانون التجمع هذا إلى غرامات تصل إلى 720 يورو، بالإضافة إلى ذلك، هناك مخاطرة بفرض غرامات تصل إلى 500 يورو على كل فرد يتجاهل متطلبات حماية المسافة أو الأنف .


INFOGRAT-ريم أحمد

إرسال تعليق

0 تعليقات